تحليل بالأرقام – 3 نقاط ضعف في ريال مدريد


نجوم سبورت
نجوم سبورت


2013-08-20
نجوم سبورت

رغم فوز الفريق الملكي، إلا أن عرض ريال مدريد في عبوره حاجز بيتيس صاحبه الكثير من المشكلات الخططية التي أقرها مدرب الميرنجي كارلو أنشيلوتي وتناولها الإعلام الإسباني على مدار يومين.

أنشيلوتي تحدث بعد أول مباراة له بشكل رسمي كمدير فني لريال مدريد قائلا: "الفوز جيد.. لكننا بحاجة للتحسن في الكثير من الأمور، لم نكن وحدة واحدة.. علينا التطور خاصة في الناحية الدفاعية".

ويقدم njomsport.com عدة أراء من مصادر إسبانية مختلفة، مثل ماركا وأس وإحصائيات رسمية عن المباراة التي أقيمت مساء الأحد وقدمت للجمهور "ميرنجي كارلو أنشيلوتي".

أشارت صحيفة ماركا تحت عنوان "ريال أنشيلوتي يحتاج للكثير من العمل" أن الأزمة الأساسية التي صاحبت الميرنجي في مباراة بيتيس هي سعي المدرب الإيطالي للهجوم بأكبر كم من اللاعبين.

1) وسط لا يضغط

النقطة الأولى في تقرير صحيفة أس تركزت على أن ثنائي وسط ريال مدريد لم ينجح في الضغط على خصمه طوال اللقاء.

لوكا مودريتش وسامي خضيرا أخفقا في استرجاع الكرات من الخصم، ليترك ريال مدريد الكرة بين أقدام بيتيس يتقدمون بها ويصلون بها لمرمى دييجو لوبيز حارس الميرنجي دون عناء يذكر.

وتؤكد إحصائيات اللاعبين في المباراة ذلك، إذ على مدار 90 دقيقة لم يسترجع مودريتش أو خضيرا الكرةعن طريق عرقلة أو ضغط من بيتيس ولو مرة واحدة.

وانحصر الأداء الدفاعي لخضيرا ومودريتش في تشتيت الكرة أمام هجمات بيتيس المتتالية بقيادة سيدريك.

2) دفاع متأخر

تقرير ماركا ألقى باللوم على خط دفاع ريال مدريد، واصفا إياه بأنه لازال يعيش "حسابات مورينيو الخططي".

وذكر التقرير أن الخط الخلفي للميرنجي والذي شكله الثنائي سيرخيو راموس وبيبي لعب بعمق كبير جدا، وتمركز بعيدا عن خط الوسط فظهرت مساحات استغلها بيتيس خاصة في ظل غياب الضغط من مودريتش وخضيرا.

بمعنى أن المسافة بين مودريتش وخضيرا من جهة، وراموس وبيبي من أخرى كانت كبيرة لدرجة منحت بيتيس حرية كاملة في صناعة الفرص وتسجيل هدفين تم إلغاء أحدهما ووضع كرة في العارضة.

وهذه الحرية تظهر في إحصائيات المباراة، إذ كانت نسبة نجاح تمريرات بيتيس في وسط ملعب ريال مدريد 75%.

3) ظهيران غير ملتزمين

وركزت الصور الخاصة بتمركز اللاعبين في المباراة، على أن إشراك الظهيرين مارسيللو وداني كاربخال كان قرارا دفع دفاع ريال مدريد ثمنه.

الثنائي يتمتع بقدرات هجومية عالية ونزعة تأتي على حساب الدفاع في أحيان كثيرة، وهو ما أثر سلبا بالنظر لتقدم مارسيللو وكاربخال ونوم راموس وبيبي في الخلف وغياب الضغط من خضيرا ومودريتش.

تقدم مارسيللو وكاربخال كان واضحا في خطة انشيلوتي، وقد صنع الظهير الأيمن لريال مدريد 4 عرضيات في حين أرسل البرازيلي الأعسر 6 كرات عرضية.

النتيجة أن بيتيس هدد مرمى ريال مدريد من خلف ظهيري الجنب أربع مرات من أصل 11 فرصة للفريق على خشبات دييجو لوبيز.



عدد مرات القراءة: 1455 مرة     |